::: منتديات احلى شباب :::

..:.. منتديات احلى شباب عالم من التميز و الإبداع ..:..
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامام الشافعي رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المنتصر
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: الامام الشافعي رحمه الله   الخميس أغسطس 05, 2010 10:30 pm


اسمه ومولده وكنيته

هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن عباس بن عثمان بن شافع بن سائد بن عبد الله بن عبد يزيد بن المطلب بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان القرشي المطّلبي الشافعي الحجازي المكّي يلتقي في نسبه مع رسول الله في عبد مناف بن قصي. ويؤكد الباحث جمال الدين فالح الكيلاني أن نسب الإمام الشافعي من أصح الأنساب حيث قام الباحث بدراسة تحليلية لنسبه الشريف ونشرت في مجلة فكر حر البغدادية.
ولد في سنة مائة وخمسين وهي السنة التي توفّي فيها أبو حنيفة في غزة، وقيل في عسقلان, ثم أُخِذ إلى مكة وهو ابن سنتين.

سيرته

نشأ يتيمًا في حجر أمّه في قلّة من العيش، وضيق حال، وكان في صباه يجالس العلماء، ويكتب ما يفيده في العلوم ونحوها، حتى ملأ منها خبايا، وقد كان الشافعي في ابتداء أمره يطلب الشعر وأيام العرب والأدب، ثم اتّجه نحو تعلّم الفقه فقصد مجالسة الزنجي مسلم بن خالد الذي كان مفتي مكة.
ثم رحل الشافعي من مكّة إلى المدينة قاصدًا الأخذ عن أبي عبد الله مالك بن أنس، ولمّا قدم عليه قرأ عليه الموطّأ حفظًا، فأعجبته قراءته ولازمه، وكان للشافعيّ حين أتى مالكًا ثلاث عشرة سنة ثم نزل باليمن.
واشتهر من حسن سيرته، وحمله الناس على السنة، والطرائق الجميلة أشياء كثيرة معروفة. ثم ترك ذلك وأخذ في الاشتغال بالعلوم، ورحل إلى العراق وناظر محمد بن الحسن وغيرَه؛ ونشر علم الحديث ومذهب أهله، ونصر السنة وشاع ذكره وفضله وطلب منه عبد الرحمن بن مهدي إمام أهل الحديث في عصره أن يصنّف كتابًا في أصول الفقه فصنّف كتاب الرسالة، وهو أول كتاب صنف في أصول الفقه، وكان عبد الرحمن ويحيى بن سعيد القطّان يعجبان به، وقيل أنّ القطّان وأحمد بن حنبل كانا يدعوان للشافعيّ في صلاتهما.
وصنف في العراق كتابه القديم ويسمى كتاب الحجة، ويرويه عنه أربعة من جلّ أصحابه، وهم أحمد بن حنبل، أبو ثور، الزعفراني والكرابيسي.
ثم خرج إلى مصر سنة تسع وتسعين ومائة -وقيل سنة مائتين- وحينما خرج من العراق قاصدا مصر قالو له اتذهب مصر وتتركنا فقال لهم [هناك الممات ]-وحينما دخل مصر وأشتغل في طلب العلم وتدريسه، فوجئ بكتاب اسمه الكشكول لعبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما وقرأ فيه العديد من الأحاديث النبوية التي رواها عبد الله ودونها وبناءا عليه غير الشافعى الكثير من أحكامه الفقهية وفتاواه لما أكتشفه في هذا الكتاب من أحكام قطعت الشك باليقين أو غيرت وجهة أحكامه، حتى انه حينما يسأل شخص عن حكم أو فتوى للإمام الشافعى يقال له هل تسأل عن الشافعى القديم (أي مذهبه حينما كان في العراق)أم مذهب الشافعى الحديث (أي الذي كان بمصر)، كماصنّف كتبه الجديدة كلها بمصر، وسار ذكره في البلدان، وقصده الناس من الشام والعراق واليمن وسائر النواحي لأخذ العلم عنه وسماع كتبه الجديدة وأخذها عنه. وساد أهل مصر وغيرهم وابتكر كتبًا لم يسبق إليها منها أصول الفقه، ومنها كتاب القسامة، وكتاب الجزية، وقتال أهل البغي وغيرها
.

من قصائده




أأنثر درا بين سارحة البهموأنظم منثوراً لراعية الغنم
لعمري لئن ضيعـت في شر بلدةٍفلست مضيعاً فيهـم غـرر الكلـم
لئن سـهل الله العزيز بلطفهوصادفـت أهــلاً للعلوم وللحكم
بثثت مفيداً واستـفدت ودادهموإلا فمكنون لدى ومكتـتـم
ومـن منح الجهال علما أضاعهومـن منع المستوجبين فقد ظلم



وله أيضا:




اذا المرء لا يرعاك الا تكلفافدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحةوفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبهولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعةفلا خير في ود يجئ تكلفا
ولا خير في خل يخون خليلهويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهدهويظهر سراً قد كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بهاصديق صدوق صادق الوعد منصفا



وله أيضاً :




نعيب زماننا والعيب فيناوما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنبولو نطق الزمان لهجانـا
وليس الذئب يأكل لحم ذئبويأكل بعضنا بعضآً عيانا



كما أن له في ذكر آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم):




يا آل بيت رسول الله حبكمفرض من الله في القران أنزله
يكفيكم من عظيم الشأن أنكممن لم يصلي عليكم لا صلاة له



وأيضا في حب أهل بيت النبي (عليه الصلاة والسلام):




لو فتشوا قلبي لألفوا بــهسطــرين قد خُطّا بلا كاتبِ
العدل والتوحيد في جانبٍوحب أهل البيت في جانبِ



وأيضا في دعوته لحب آل بيت النبي(صلى الله عليه وسلم):




يا راكباً قف بالمحصــب من منىواهتف بساكن خيفها والناهضِ
سحراً إذا فاض الحجيج إلى منىفيضاً كملتطم الفرات الفائـض
إن كان رفضـاً حـب آل محمدفليشهد الثقلان أني رافض



كما قال حول مقتل الحسين (رضي الله عنه) سبط الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم):




تأوّه قلبــي والفؤاد كئيـبوأرّق نومي فالسهاد عجيبُ
ومما نفى نومي وشــيب لومتــيتصاريف أيـامٍ لهـن خطــوبُ
فمن مبلغ،ٌ عني الحسـين رســالةًوإن كرِهَتْــها أنفــسٌ وقلوبُ
ذبيحٌ، بلا جـرمٍ كــأنّ قميصـهصبيــغ بماء الأرجوان خضيب
فللسيف إعــوال وللــرمــح رنّةوللخيل من بعد الصهيل نحيب
تزلزلت الدنيـا لآل محــمــدٍوكادت لهم صمّ الجبال تذوب
وغارت نجوم واقشعـرت كواكــبوهتك أستارٍ وشـُق جيـوب
يُصلّى على المبعوث مـن آلِ هاشــمٍويُغزى بنــوه إن ذا لعجيـب!
لئــن كـان ذنـبي حــب آل محمدٍفذلك ذنب لســت عنه أتـوب
هم شُفعــائي يوم حشــري وموقفـيإذا ما بدت للنـاظرين خطوب



وله أيضا ً :




إذا المرء أفشـى سـره بلسـانهولام علـيه غــيره فـهو أحـمـق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسهفصدر الذي يستودع السـر أضيق



ومن أشعاره أيضا :




ولولا الشعر با لعلماء يزرىلكنت اليوم أشعر من لبيد
وأشجع في الوغى من كل ليثوآل مهلب وأبى يزيد
ولولا خشية الرحمن ربىلأحشرت الناس كلهمو عبيدى



وأيضا له:




فقيها وصوفيا فكن ليس واحداًفإنى وحق الله ايك انصح
فذلك قاس لم يذق قلبه تقي وهذاجهول كيف ذو الجهل يصلح



مصنفاته



  • الرسالة في أصول الفقه، وهي أول كتاب صنف في علم أصول الفقه.
  • اختلاف الحديث
  • أحكام القرآن
  • الناسخ والمنسوخ
  • كتاب القسامة.
  • كتاب الجزية.
  • قتال أهل البغي.
  • سبيل النجاة.
  • 111 ديوان شعر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الامام الشافعي رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::: منتديات احلى شباب ::: :: المنتديات الإسلامية :: شخصيات اسلامية-
انتقل الى: